إنتشار القبيلة فى منطقة كاجا و أرمل


أما  إنتشار القبيلة  فى منطقة كاجا و أرمل  و أبودزّا  وبقية  أنحاء السودان  , فقد كان بسبب (كُوشةْ) محمود ود أحمد فى فترة المهدية , حين أخذ كل زعماء القبائل الثائرة الى أم درمان  , أبان حكم ـ الخليفة عبدالله  التعايشي  ـ خليفة المهدى . ومن  المعروف  فى تاريخ هذه القبيلة  ,أن نظام الحكم فيها  يكون فى العادة وفقاً  لفروع  القبيلة , أو ما يعرف  بـ(خشم البيت ) , أو (الفخذ) . و أول من حكم هذه القبيلة , هو  السلطان  (مندى ودخريف ) ؛ فى منطقة  تندلو , وفى  مكان بالقرب من (جامع قديريش) الشهير  , والذى لا تزال أنقاضه  باقية الى اليوم فى منطقة  الكيلو 81  , على (شارع الفاشر ــ نيالا) .
وكان للميما سلطان واحد , يقوم بحكم , ورعاية القبيلة فى كل انحاء دارفور وخلف السلطان مندى , السلطان عبدالله تورو فى (تقالى) , وفى مكان يقال له : (دبّة جبّاى) , وبذلك , إنتقلت السلطنة من تندلو الى تقالى ؛ ثم خلفه السلطان قمر ودتوم ودخريف

,ثم السلطان عثمان ديمو .و خلف السلطان عثمان , السلطان كى كتنى (كتنو) . ثم أعطاهم سلطان التنجر منطقة (فافا) , والتى إستمروا فيها الى اليوم وجاء الى سدة الحكم بعد ذلك , السلطان شلبى , ثم السلطان جدو ودفارس , وهو أحد الفرسان المشاهير , الذين قاوموا الحكم التركى فى السودان . ثم السلطان تيراب , فالسلطان حامد عبدالعزيز فالسلطان موسى بجك ود عبدالرحمن ثم السلطان حاج نور ود عبدالرحمن , ثم السلطان آدم دود شلبى , فالسلطان بشار حامد , فالسلطان كشام عربى , فالشرتاى آدم عبدالله أندشومه , والشرتاى احمد عبدالله والشرتاى حامد أحمد آدم

تم عمل هذا الموقع بواسطة