مولانا الشيخ /احمد عبدالله يوسف


شباب الثورات بالفاشر تكرم مولانا الشيخ /احمد عبدالله يوسف امام مسجد الثورة العتيق ورفاقه الميامين من الرعيل الأول 


الفاشر : ابو احمد


تحت شعار قول الرسول صلي الله عليه وسلم (من لا يشكر الناس لا يشكر الله) فقد نظم شباب الثورة جنوب بالفاشر بساحة مسجد الثورة العتيق احتفالاً بتكريم الشيخ /احمد عبدالله يوسف ورفاقه الميامين من الرعيل الأول والقصد من الشعار فان من لم يشكر الناس علي معروفهم واحسانهم فانه لا يشكر الله فالذي ينبغي للمؤمن ان يشكر علي المعروف من احسن إليه من اقارب او جيران او علماء او غيرهم والله جل وعلا يحب من عباده شكر من احسن إليهم وان يقابلوا المعروف بالمعروف كما قال الرسول صلي الله عليه وسلم (من صنع إليكم معروفاً فكافئوه فان لم تجدوا ما تكافئوه فادعوا له حتي تروا انكم قد كافاتموه ) ولهذا فان الله يشرع للمؤمن ان يدعو لمن دعاء له وان يقابل من احسن إليه بالإحسان وأن يثني عليه خيرا في مقابل احسانه اليه وبذل المعروف له فهذا من مكارم الأخلاق ومحاسن الأعمال وشرف الاحتفال نائب الوالي ومعتمد الفاشر وزيرة الشئون الاجتماعية بالولاية و جمع خفير من المواطنين باحياء الفاشر الجنوبية وبدأ البرنامج باستقبال للشيخ احمد عبدالله يوسف الذي وصل برفقه ابنه الدكتور الصادق احمد عبدالله وقدم الشباب المدائح النبوية منها (المصطفي مني ليك سلام) (واحمد يا حبيبي سلام عليك) ونال المدائح الإحسان من جميع الحاضرين ‘والمحتفي به هو احمد عبدالله يوسف من مواليد هشابه شرق كتم عام 1933م وقد يراعي الأغنام منذ صغره الا انه كان يتمني حفظة القران وحفظه علي يد والده عبدالله يوسف وهاجر الي الخلاوي بحثا عن علوم الفقه فقد درسه علي يد عدد من المشايخ بمسجد امدرمان ثم عاد الي مسقط راسه بهشابه يدرس الناس القران الي ان هاجر الي الفاشر في العام 1973م واستقر بالرديف وكان إماما مناوبا لمسجد الرديف وعمل بالتجارة والزراعة وكان اولي حلقاته بالمسجد الكبير بالفاشر ثم حلقة اخري بسوق المواشي امام دكانه وحلقة في منزله لدراسة جيرانه وتم تعينه إماما لمسجد الثورة العتيق عام 1993م وفي ختام الاحتفال تم تكريم اسرة مسجد الشيخ ادم العاص والشيخ محمد كرسي واسرة المرحوم ادم عمر عبدالشافع والعم صالح شايبو وعدد كبير من الرعيل الاول.

تم عمل هذا الموقع بواسطة